تسجيل الدخول

ضبطها متلبسة بالسرقة.. خبير إعلامي يجبر وزيرة على الاستقالة

منوعات
admin10 يناير 202113 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ضبطها متلبسة بالسرقة.. خبير إعلامي يجبر وزيرة على الاستقالة



ضبطها متلبسة بالسرقة.. خبير إعلامي يجبر وزيرة على الاستقالة - دراما لايف

أجبر خبير إعلامي، وزيرة العمل والأسرة النمساوية، كريستين أشباخر على الاستقالة من منصبها، بعد أن لاحظ عدم تمكنها من لغتها الألمانية بصورة جيدة، وقال إن أسلوب حديثها لايرتقي لوزيرة تحمل درجة الماجستير، وأسلوبها اللغوي فيه أخطاء فادحة عندما تظهر متحدثة أمام الكاميرات وخلا المؤتمرات الصحفية.
 
وكانت المفاجأة حين اكتشف، اشتيفان فيبر، المتخصص في التحري عن السرقات العلمية لحاملي درجتي الماجستير والدكتوراه، أن الوزيرة من حزب الشعب المحافظ övp، سرقت أجزاء من رسالة الماجستير التي حصلت عليها من جامعة العلوم التطبيقية في مدينة – فينر نيوشتادت – بولاية النمسا السفلى تحت عنوان: “الإدارة والإستشارات التنظيمية، والاتصالات التسويقبة والمبيعات”.

وعلق قائلاً: “البحث هو كارثة علمية وبالتالي يمكن تصنيفه بشكل أفضل: بأنه عمل غير علمي… نادرًا ما وجدت شيئًا فيه ذا قيمة”.

وأضاف أن رسالة الماجستير التي قدمتها الوزيرة أشباخر تحتوي علي العديد من السرقات الأدبية وتقوض جميع المعايير العلمية المتعارف عليها. وكتبت بلغة ألمانية ركيكة وبأسلوب لا يرقي إلى رسالة ماجستير.

واقتبس بعضًا من مقاطع الرسالة ونشرها عبر حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”، والتي تضمنت العديد من أوجه القصور اللغوية والأسلوبية.

واستغلت صحيفة “كورير”، المهتمة بالشأن السياسي تصريحات الخبير الإعلامي، ووضعتها على مكتب الوزيرة التي فوجئت بهذا الأمر، ونفت تلك المزاعم وطالبت بعض الوقت لإلقاء نظرة أخرى على البحث الذي مضي عليه أكثر من 14 عامًا كاملاً. 

وترقب الرأي العام في النمسا، دفاع الوزيرة عن نفسها، والرد على الادعاءات بحقها، لكنها فاجأت الجميع بعد عدة ساعات بإعلانها استقالتها. 

وأعلن رئيس الحكومة، اسبيستيان كورتس في بيان تقديم وزيرة العمل والأسرة استقالتها، مفضلة أن تنأي بنفسها وبحزبها عن هذه المشكلة، وأن تتقدم باستقالتها طواعية.

 وأعلن المستشار النمساوي قبول الاستقالةن وأثنى عليها طوال فترة توليها المنصب الوزاري. 

وقال إن “الوزيرة كانت تعمل العام الماضي هي وجميع أعضاء الحكومة تحت ظروف إستثنائية صعبة مع وباء كورونا، وعلى الرغم من هذا، فقد عملت بكل جد ونشاط، واستحدثت في ظل هذه الأزمة برنامج “العمل القصير” الذي ساعد الكثير من أصحاب العمل على عدم ترك وظائفهم والوقوف بجانبهم، وأيضًا جلبت آلافًا من فرص العمل للمحتاجين إلى العمل”.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يجبر فيها الخبير الإعلامي أحدًا من السياسيين على الاستقالة، فقد تكرر ذلك مرارًا، كان أبرزها تجريد عضو مجلس مقاطعة إشتايرمارك،  ونائب الرئيس كريستيان بوخمان من درجة الدكتوراه أيضًا بعد التحري والتدقيق من قبله. 

وهاجم أيضًا مفوض الاتحاد الأوروبي، والذي ينتسب لنفس حزب الوزيرة المستقيلة (حزب الشعب)، يوهانس هان، وأيضًا مدير الأوبرا بوجدان روسيتش، والسياسي من الحزب الاشتراكي، توماس دروذا. 





Source link

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.