تسجيل الدخول

كسر التاج ولم تدفع ثمن فستان الزفاف.. كشف تفاصيل مثيرة عن زواج الملكة إليزابيث

منوعات
admin12 يناير 202130 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أيام
كسر التاج ولم تدفع ثمن فستان الزفاف.. كشف تفاصيل مثيرة عن زواج الملكة إليزابيث
إليزابيث


ADS

لا
تزال تتكشف الكثير من الأسرار حول حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية قبل 74 عاما.
وقد
تزوّجت بالأمير فيليب في العام 1947،  حيث وضعت منذ أن تسلّمت العرش قوانين غريبة على العائلة
الملكية البريطانية.
وكان
سن الملكة- الأميرة حينها- 21 عاما،  وكان الأمير
فيليب في الـ 26 من عمره.
كسر التاج:
أسوأ
ما قد يحصل مع العروس في يوم زفافها، حصل مع الملكة إليزابيث الثانية. فقد ا
نكسر
تاج الملكة إليزابيث في صباح عرسها،  حيث تم
إصلاحه بسرعة، ولكن لم يلحظ أحد ذلك في الصور التي تم نشرها.
وكان
التاج قد ورثته والدتها من حماتها، وهو اليوم من أفخم مجوهرات الملكة إليزابيث الثانية.
فستان الزفاف:
 صمم فستان زفاف الملكة إليزابيث بسرعة، حيث لم تدفع
ثمنه بالمال وفيه لمسات أميركية.
وكانت
الملكة إليزابيث قد اختارت فستان عرسها قبل 3 أشهر فقط من اليوم المنتظر، وبأعجوبة،
تم الانتهاء من خياطته وتسليمه في الوقت المطلوب.
ولم
تدفع الملكة ثمنه بسبب الميزانية المحدودة بعد الحرب العالمية الثانية، وإنّما بالقسائم
الشرائية. 
رسالة سرية داخل الخاتم:
جاء
في الكتاب الذي كشف عنه الأمير فيليب، أن  الروائي Ingrid Seward أفشى بسر قلة هم من يعرفونه.
وعن
السر: فإن خاتم الملكة إليزابيث يخبّء رسالة، لم يرها أحد سوى 3 أشخاص.
ماذا قدم لضيوف الحفل:
تبادر
إلى الذهن حينما يذكر حفل زفاف الملكة إليزابيث أن من حضروا حصلوا على هدايا
ثمينة.
وفي
الحقيقة كانت الهدايا عبارة عن حصص من الازهار، جمعت بين نبات الآس العطري.

إقرأ ايضا





Source link

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.