تسجيل الدخول

يختطف موظفة بمسشتفى ويعتدي عليها أثناء ذهابها إلى عملها

منوعات
admin12 يناير 202120 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
يختطف موظفة بمسشتفى ويعتدي عليها أثناء ذهابها إلى عملها



يختطف موظفة بمسشتفى ويعتدي عليها أثناء ذهابها إلى عملها - دراما لايف

اعتقلت الشرطة في ولاية فلوريدا الأمريكية، رجلاً يشتبه
في خطفه موظفة بمستشفى أثناء ذهابها للعمل والاعتداء عليها جنسيًا في سيارتها.

وألقي القبض على جويل كوسيو (31 عامًا) في وقت مبكر الأحد
في مقاطعة “شارلوت” بعد إطلاع المحققين على مكان وجوده، بعد 24 ساعة
تقريبًا من مهاجمته امرأة عند وصولها إلى عملها في “كليفلاند كلينك” في “ويستون”،
حسبما أفاد مكتب شرطة مقاطعة بروارد.

ونقلت صحيفة “ساوث فلوريدا صن سينتينيل” عن
أقاربه، إنه “يعاني من مرض عقلي” وغادر منزله في وقت سابق يوم السبت بعد
مشادة بشأن علاجه.

وجاء في بيان العائلة: “إنهم يودون أن يشكروا مكتب عمدة
بروارد، والمحقق راوش وضباط إنفاذ القانون الذين تصرفوا بناءً على معلومات الأسرة
للقبض على جويل دون وقوع حوادث”.

وقالت السلطات إن الضحية – التي لم يتم الكشف عن هويتها
– كانت متوجهة إلى العمل في وقت مبكر من يوم السبت عندما أمسكها مهاجم أجبرها على
ركوب سيارتها وشرع في الاعتداء عليها جنسيًا.

وصرح الرقيب دون بريتشارد: “ركض رجل وراءها وتصدى
لها وأجبرها على العودة إلى سيارتها الخاصة، ثم شرع في القيادة واعتدى عليها جنسيًا
في مكان لن نكشف عنه في هذا الوقت”.

وقالت بريتشارد في وقت متأخر من يوم السبت إنه لا يوجد
دليل على أن الضحية تعرف من هاجمها.

وقالت الشرطة الأحد، إن كوسيو، الذي ظل محتجزًا في
مقاطعة شارلوت الأحد، ينتظر أمر قاضٍ بالعودة إلى مقاطعة بروارد، حيث سيواجه
اتهامات بالهجوم.

وذكرت شبكة “إن بي سي ميامي”، أن ضابطًا التقى
كوسيو في واوا في بونتا جوردا، حيث “قدم مبادرات” بأنه يعاني من أزمة في
الصحة العقلية ويحتاج إلى المساعدة.

وذكرت المحطة أن الشرطة عثروا بعد ذلك عليه في مكان قريب
واحتجزوا كوسيو بتهمة حيازة سيارة مسروقة.

وقالت مستشفى “كليفلاند كلينك” في بيان لصحيفة
“صن سنتينيل”، إنها “منزعجة وحزينة للغاية” من الهجوم.





Source link

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.